#FirstPersonStories

Apply for support
A selection of #FirstPersonStories © European Endowment for Democracy
Back to #FirstPersonStories

ليكا زاكاشفيلي

19 May 2020

موقع إلكتروني جديد يؤمن الأخبار المستقلة إلى الشباب في جورجيا خلال أزمة فيروس كورونا المستجد

استقطب الموقع الإخباري الأحدث في جورجيا "بوبليكا" (Publika.ge) مجموعةً كبيرة من القراء المخلصين للموقع خلال فترةٍ وجيزة من الزمن، إلا أنّه يواجه اليوم نفس التحدّيات التي تقف في وجه عدّة قنوات إعلامية في العالم نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد.

ليكا زاكاشفيلي هي رئيس تحرير موقع "بوبليكا" الذي هو عبارة عن مبادرة إعلامية إلكترونية تم تأسيسها منذ خمسة أشهرٍ فقط، ليصبح خلال هذه الفترة الوجيزة مصدرًا مهمًّا للمعلومات الجيّدة ويستقطب جمهورًا من القراء الشباب المخلصين لتعطّشهم للصحافة المطّلعة وغير المتحيّزة، وهذا هو بالتحديد مجال اختصاص زاكاشفيلي وفريقها من الصحفيين أصحاب الباع الطويل في عالم الصحافة.

لم تفكّر زاكاشفيلي وزملاؤها يومًا بتأسيس منصّتهم الاعلامية الخاصة، فزاكاشفيلي عملت على مدى السنوات الستة الماضية كمحرّرة في بوابة "ليبيرالي". ولكن، خلال صيف 2019، ومع تعرّج الأمور في جورجيا نتيجة الاحتجاجات الاجتماعية والتظاهرات السلمية التي نفّذها المجتمع المدني والمعارضة على مدى أشهر، بدأت زاكاشفيلي وزملاؤها يتخوّفون على حريتهم  الصحفية وكان القرار بالانفصال عن موقع ليبيرالا وتأسيس قناتهم الاعلامية الخاصة.

تأسيس بوابة إخبارية مستقلّة جديدة

انكبّت زاكاشفيلي مع مجموعة من الصحفيين المكلّيين بجوائز ممّن عمل على مدى سنوات لصالح موقع ليبيرالي على جمع التمويل اللازم لتأسيس بوابة "بابليكا"، نتحدّث هنا عن أمثال زورا فاردياشفيلي، وتاتيا كالياني، وسالومي غوردوزي، وألكسندر كيشيلاشفيلي، وكريستين موريجي، وناتيا أميرانساشفيلي، وماموكا مغالوبليشفيلي.

أمّن الصحفيون التمويل التأسيسي من المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية فغطّوا بذلك كلفة شراء المعدّات الأساسية وكذلك المصاريف التشغيلية والرواتب للفترة المقبلةـ

 مع انتقال الصحفيين إلى بوابة "بابليكا"، انتقل معهم القراء الشباب المتعطّشون لمواكبة التغطية الصحفية والسياسية السمتقلّة، ومطالعة التقارير التي تتناول الأداء الحكومي والملفات الحكومية، وغيرها من المواضيع التي قلّما يتم معالجتها في جورجيا مثل واقع قطاع الرعاية الصحية وقطاع التربية والتعليم. مجموع قراء المنصّة يصل اليوم إلى حوالي نصف المليون، غالبيتهم بين سن الخامسة والعشرين والخامسة والأربعين. في غضون أشهرٍ، أغلفت ليبيرالي أبوابها كونها لم تعد تؤمّن المحتوى الذي ينشده القراء.

IGJ Body

التحدّيات خلال أزمة فيروس كورونا المستجد

شكّلت جائحة فيروس كورونا المستجد فترة صعبة بالنسبة للمنصّة الجديدة، وتقول زاكاشفيلي إنّ الصحفيون واجهوا معضلاتٍ أخلاقية إضافية إزاء الواقع الجديد، منها مثلا معضلة تأمين التغطية الاخبارية المفصّلة والجيدّة مع إخفاء هوية المصابين بالفيروس.

التحدي الآخر كان التمييز بين الاخبار الحقيقية والاخبار الملفقة في ظل التدفّق الهائل للمواد المتعلقة بالفيروس التزامًا بأعلى معايير الصحافة. تحدّثنا زاكاشفيلي بأنّ قنوات إعلامية كثيرة في جورجيا تعيد نشر الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا المستجد بكل بساطة من دون التحقّق من مصدرها ليتبيّن في وقتٍ لاحقٍ أنّ  هذه الأخبار هي من مصدرٍ غير موثوق.

فرضت جورجيا القيود على التحرّك ابتداءً من 22 آذار/مارس وكان لهذه القيود تبعات جدّية على فريق الصحفيين. فخلال الأسابيع الأولى للأزمة، واصل الصحفيون التنقّل عبر الأراضي الجورجية لإجراء المقابلات مع الناس وكانوا يخشون الإصابة بالفيروس، اما اليوم فهم يعملون من داخل منازلهم ولكنهم يواجهون صعوبة في التواصل حيث ما عاد بإمكانهم التواصل مع عدّة أشخاص كانوا هم مصدر معلوماتهم وهم مضطرون اليوم لأن يكتفوا بالتواصل عبر الهاتف أو الانترنت.

المنصّة تبذل جهدها اليوم للاستمرار في توصيل المعلومات المفيدة إلى قرائها، ويواصل صحافيوها كتابة الأخبار حول جورجيا والأراضي المحتلة، ويتابعون الأخبار الدولية المفيدة للمجتمع المحلي، وكذلك آخر أخبار أزمة فيروس كورونا المستجد. تضمّ البوابة مدوّنة للضيوف تستعرض مقالات لمعلّقين كبار يكتبون عن مواضيع هامة مثل الأقليات الشيشانية في جورجيا، وقد استقطبت بعض هذه المقالات ما يزيد عن مئة ألف قارئ. للبوابة صحفة على موقع فايسبوك جمعت أكثر من أربعون ألف متابع حتى اليوم.

تواجه القنوات الاعلامية المستقلّة صعوبة في الاستمرار في جورجيا في ظل قلّة القنوات الاعلامية المستقلة بحقّ التي تقدّم تقارير جيدة وغير منحازة. تفيدنا زاكاشفيلي بأنّ الإيرادات المالية هي ضئيلة، حتى في الأوقات الاقتصادية الأفضل، فالشركات الجورجية قلّما تدعم الإعلام المستقل. بوبليكا تعتمد في بقائها على التمويل التي تحصل عليه من المؤسسة الاعلامية من أجل الديمقراطية وعلى المنح الأصغر حجمًا التي تحصل عليها من جهاتٍ مانحةٍ أخرى. زاكاشفيلي قلقة اليوم إزاء التحديات الاقتصادية التي ستحلّ على جورجيا عقب أزمة فيروس كورونا المستجد، هذه المسألة ستكون مسألة هامة بالنسبة لبوبليكا وغيرها من القنوات الأخرى المماثلة في جورجيا.

 

 

Stay in touch

Sign up for all the latest news, stories and events straight to your inbox.