EED10 Years Supporting Democracy

#FirstPersonStories

Apply for support
Back to #FirstPersonStories

ألبينا فيكوفيتش وآر تي في سلون

6 October 2022

وسيلة إعلام محلية مشهورة بقدرتها على إنجاز الأمور

قدّمت الوسيلة الإعلامية المستقلةRTV Slon ، ومقرها توزلا ، تغطية واسعة للحملة الانتخابية في البوسنة والهرسك.

توجّه الناخبون في البوسنة والهرسك يوم الأحد الماضي إلى صناديق الاقتراع في وقت تواجه فيه البلاد أسوأ أزمة سياسية منذ توقيع اتفاق دايتون للسلام عام 1995. إذ لا يزال المجتمع منقسمًا على أسس عرقية إلى ما يسمى بـ"الشعوب المكوّنة" للبوسنة - البوسنيون والكروات والصرب - وتنعكس هذه الانقسامات في الحياة السياسية والهياكل الإدارية والحاكمة البالغة التعقيد.

كان شريك المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية، RTV Slon، وهو وسيلة إعلامية محلية مستقلة حائزة على جوائز في توزلا الذي يُعتبَر أكبر كانتون من حيث عدد السكان في اتحاد البوسنة والهرسك ويبلغ عدد سكانه 450.000 مواطن، في الطليعة لتوفير تغطية الحملة الانتخابية. وقد جمع عرضه " Tačka" (أو "نقطة") سياسيين من جميع جوانب الطيف السياسي لمناقشة قضايا تهم الجميع.

على مدى السنوات الماضية، اكتسبت قناة RTV Slon شهرة في الكشف عن حقيقة السياسيين والأحداث المحلية واتخاذ الإجراءات عند الكشف عن تجاوزات السلطة. لذا هي المحطة الأكثر مشاهدة في هذا الجزء من البلاد.

تقول ألبينا فيكوفيتش، مديرة التسويق في القناة ومقدّمة البرنامج السياسي الأسبوعي" Tačka" "في أوقات الذروة: "أطرح على السياسيين المحليين الأسئلة الصعبة. الأسئلة التي تهم المصلحة العامة، حول كيفية إنفاقهم للمال العام، حول وعودهم الانتخابية وسياساتهم وكيف سيصلحون مشاكل منطقتنا وشعبنا. لا يرغب الكثيرون في المشاركة في برنامجي، ولا يريدون الإجابة على أسئلتي. وعلى الرغم من ذلك، إنهم يعلمون أنني سأخبر مشاهدينا إذا رفضوا الظهور، وجميع السياسيين يقلقون بشأن صورتهم العامة."

slon2

"Slon"، اسم بدأ على شكل مزحة

تروي فيكوفيتش أنّ تسمية الوسيلة الإعلامية بـ"Slon"، أو "الفيل" في البوسنة، كانت مزحة عندما تم تسجيلها لأول مرة قبل 26 عامًا. وهذه المزحة هي الآن أساسية لهوية القناة لأنها تضمن تنوع الأصوات والآراء في هذه المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد. وتوضح ألبينا أن الفريق قرّر مؤخرًا ترجمة الاختصار، مفسّرةً أنّ S لـ"Sloboda" أي الحرية، L لـ"reality أي الواقع، O لـ"Objectivity" أي الموضوعية، وN لـ"Nezavisno" أي المستقل"، وهي جميعها كلمات جوهرية في مهمّة المحطة. تضم RTV Slon الآن محطة تلفزيونية ومحطة إذاعية ووسائط عبر الإنترنت.

اليوم، تعمل قناة RTV Slon في سوق مليء بالتحديات تهيمن عليها المحطات المموّلة جيدًا والمملوكة للقطاع العام والمدارة منه، والتي لا تنتقد بتاتًا من هم في السلطة، حيث تكافح وسائل الإعلام المستقلة من أجل البقاء في جوٍ من التدخل السياسي المستمر في السياسات التحريرية والإفلات من العقاب في ما يخص الهجمات على الصحفيين.

انضمت ألبينا إلى RTV Slon في عام 2015 بعد مسيرة مهنية في القطاع العام وجدت أنها خانقة. وهي تقول بهذا الخصوص "أنا أؤمن ببلدي وبمدينتي توزلا. وكنت أرغب في إجراء تغييرات إيجابية. في Slon، لدينا الحرية في قول ما نريد، وعلى عكس وسائل الإعلام العامة، فإن خطنا التحريري لا يتأثر بالسياسة.

تقول ألبينا: "نحن نخبر الناس بالقرارات التي تؤثر على حياتنا". والسكان المحليون يعرفون أننا قادرون على إنجاز الأمور. لذا يتّصلون بنا عندما يكون لديهم مشاكل. قد تكون هذه المشاكل متعلقة بالفساد أو انتهاكات لحقوقهم الإنسانية، أو ربما هم يكافحون في أعقاب فيضان أو هزة أرضية ما. إنهم يعلمون أننا سنفعل ما في وسعنا لمساعدتهم. نحن إلى جانبهم وعلى الحكومة أن تستمع إلينا".

يقضي فريق "Tačka" الكثير من الوقت والطاقة في إقناع السياسيين بالظهور في البرنامج. وتوضح ألبينا أن الصحفيين مصمّمون على إظهار جميع جوانب النقاش بدلاً من مجرّد إبراز السياسيين المعارضين، الذين يبدون عادة استعدادًا أكبر للتحدث على وسائل الإعلام المستقلة. لقد سبق وثبتت فعالية مثل هذا النهج، حيث أدّت المقابلات الفردية مع السياسيين إلى إحداث تغييرات مهمة. في إحدى المقابلات، كشف أحد السياسيين المعارضين عن مستويات عالية من الفساد في المدينة، مما فرض تغييرًا في القيادة في الحكومة المحلية وتغييرات رئيسية في السياسات.

 

slon

انهيار في عائدات الإعلانات

تبيّن أنّ تمويل المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية حيوي لتمكين Slon من الاستمرار في العمل، على الرغم من انهيار سوق الإعلانات خلال جائحة كوفيد-19والمناخ السياسي الصعب. فقد ساعدت منحة المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية في تمويل برامج الرعاية الصحية والبرامج التثقيفية المرتبطة بكوفيد-19، وبرنامج"Tačka" ، كما مكّنت الوسيلة الإعلامية من تحديث تواجدها على الإنترنت.

يتم الآن بث RTV Slon على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، حيث تُبَث البرامج نهارًا وصفحات الفيديو أو الإعلانات ليلًا. تبث المحطة، مع التركيز على الاستقرار المالي في المستقبل، المزيد من البرامج عن أسلوب الحياة التي ترعاها الشركات الخاصة. كما أنهم يستثمرون في معدات بث أفضل لتحسين جودة البرامج.

تقول ألبينا: "لدينا طموحات كبيرة". "نحن نرى أنفسنا كشبكة سي إن إن محلية لكانتون توزلا. ونعتقد أننا قادرون على النجاح. لدينا أناس عظماء ويمكننا معًا أن نصنع المعجزات. نريد جميعًا أن نجعل الحكومات تخضع للمساءلة وأن نساهم في جعل الحياة أفضل للجميع في منطقتنا".

 

يعكس هذا المقال آراء الجهة الحائزة على منحة ولا يمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية أو المفوضية الأوروبية أو أي دولة أوروبية أخرى أو مساهم آخر في المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية.