#FirstPersonStories

Apply for support
Back to #FirstPersonStories

تايسا هايدا وأوتوميدان فينيتسا أوبلاست

12 January 2022

تمكين المجتمعات المحلية في وسط أوكرانيا

صحفية سابقة أنشأت حركة مجتمعية محلية قوية للمساعدة على التصدي للمشاكل المحلية.

كانت تايسا هايدا من مقاطعة في فينيتسا أوبلاست في وسط أوكرانيا صحفية متخصّصة في كتابة المقالات والتحليلات الاقتصادية لصحيفة محلية. كانت راضية عن حياتها لكن عام 2014، وجدت حياتها كما ملايين من الأوكرانيين قد انقلبت رأسًا على عقب خلال ثورة الكرامة المؤيدة لأوروبا وللديمقراطية.

انضمّت هايدا وزوجها إلى أوتوميدان، وهي مجموعة من المحتجين نظّمت مسيرات سيّارة رفيعة المستوى إلى أمكنة إقامة الأعضاء البارزين في نظام الرئيس السابق يانوكوفيتش. وعام 2015، انتُخبَت هايدا لتقود حركة أوتوميدان في فينيتسا، وقد أصبحت الحركة بفضل إدارتها قوة دفع مدنية محلية. وفي العام الماضي، تم تجديد قيادة هايدا لمدة خمس سنوات.

Hayda2

احتجاجات ضد الإنشاءات غير القانونية

تُعرَف حركة أوتوميدان بتنظيم احتجاجات ضد الإنشاءات غير القانونية التي وافق عليها المسؤولون الرسميون والسياسيون المحليون الفاسدون. وفي كثير من الأحيان، شهدت هذه الاحتجاجات انتزاع المتظاهرين للسياج من المواقع، وفي بعض الحالات، أقام الناشطون دعاوى كما فعلت حركة أوتوميدان فينيتسا أوبلاست سنة 2020 و2021.

تستذكر هايدا "أدركنا وجود إنشاءات غير قانونية في منطقة "كاسل هيل" في المدينة. وبدأ السكان المحليون بالاحتجاج ضدها وطلبوا مساعتدتنا."

حينذاك، كانت حركة أوتوميدان فينيتسا أوبلاست بدأت بتنفيذ مشروع مموّل من المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية لدعم الناشطين المحليين ويشمل مكوّن المساعدة القانونية وتمكّنت الحركة من توظيف محامٍ لاستشارته حول المسائل الرسمية والقانونية بين السكان المحليين والسلطات.

فازت أوتوميدان في القضية وتم إيقاف أعمال الإنشاء في الموقع بفضل مزيجٍ من براعة أوتوميدان في المناصرة وأنشطة التواصل والإجراءات القانونية. بعد هذا الفوز، تواصلت السلطات المحلية مع الناشطين المحليين لإنشاء متنزه مجتمعي في مكان البناء السابق.

وعندما انتشر خبر فوز أوتوميدان، تواصل ناشطون مدنيون آخرون كانوا يأملون إنشاء متنزهات مجتمعية مع الفريق. وتقول هايدا "في الوقت الحالي، إننا نتفاوض مع المسؤولين في المدينة لإنشاء ثلاثة متنزهات على الأقل. ويهدف أحد المشاريع إلى تحويل بحيرة محلية وسخة إلى منتزه للأراضي الرطبة. إني أعتبر هذه المشاريع البيئية مساهمة صغيرة منّا في جهود مكافحة التغير المناخي."

وتؤمن هايدا أنّ نجاحات أوتوميدان في المناصرة تعود بشكل كبير إلى الموقع الإلكتروني الجديد للمجموعة، حيث أنّه أداتها التواصلية الأساسية وقد تم تجديده كجزء من منحة من المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية. ويتضمّن الموقع الإلكتروني تفاصيل عن الفساد في المدينة والتحقيقات ذات الصلة. ولا شك أنّ وجود الموقع الإلكتروني يعني عدم اعتماد الفريق على الإعلام المحلي من أجل الدعاية. في الماضي، كانت وسائل الإعلام المحلية أبدت تحفظًا إزاء نشر قصص عن عمل أوتوميدان.

Hayda3

سلوك ومواقف السلطات المحلية في حالة تطوّر

تدرك هايدا أنّ هيئات إنفاذ القانون، بما فيها الشرطة ومكتب المدّعي العام، تراقب موقعهم الإلكتروني. وهي تقول بهذا الخصوص "قيل لنا أنّ المدّعين العامين بدأوا تحقيقات جنائية سباقة استنادًا إلى مقالاتنا."

هذا وقد أثّر عمل أوتوميدان على كيفية عمل السلطات. "الآن وقد فزنا قضيتَين ضد مجلس المدينة ونشرت المحكمة إجراءات الدعوى والأحكام النهائية على موقعها الإلكتروني." بالنسبة لهايدا، يُعتبَر هذا نقلة نوعية في مواقف السلطات الرسمية المحلية الأوكرانية نظرًا لأنّ أغلبيتها معادية عادة لجميع المبادرات والمجموعات المدنية. وتقرّ أنّ موظفي مجلس المدينة يساعدون أوتوميدان في معظم الأحيان، حيث يقدّمون نصائح غير رسمية حول التعاطي مع مؤسستهم، وحول الفوز في المعارك القانونية ومراقبة عمل السلطات المحلية بفعالية.

تفاعل تسلسلي

نظرًا لشهرة أوتوميدان الواسعة في مقاطعة فينيتسيا، تحرص المزيد من المجموعات والمبادرات على العمل مع الفريق والاستفادة من الدعم والاستشارات على المستوى القانوني ومستوى المعلومات.

وتقول هايدا "نحن نفتخر بأننا ساعدنا ثلاث مجموعات محلية على إنشاء منظمات غير حكومية تواصل مهمّة تمكين الأشخاص في سبيل مساءلة الدولة والسلطات."

ما يُسِرّ هايدا بشكل خاص هو تواصل بعض الأشخاص الأكبر سنًا مع أوتوميدان للحصول على مساعدة، إذ اعتبرت أنّ ذلك مؤشر على أنهم يعتقدون الآن أنه يمكنهم أخيرًا التعبير عن رأيهم في الحياة المحلية ويمكنهم النضال من أجل حقوقهم ومصالحهم.

وتضيف هايدا "هؤلاء الأشخاص عاشوا في الاتحاد السوفياتي ولم يأخذهم أحدٌ على محمل الجد ولم يكترث أحد لآرائهم. أما الآن، فبفضل مساعدتنا، أصبحوا قادرين على التأثير على قرارات السلطات المحلية. وهذا يجعلني سعيدة وفخورة."

Hayda4

تقديم المساعدة إلى قدامى المحاربين و... المسرح التوثيقي

اشتركت أوتوميدان مؤخرًا مع 27 منظمة غير حكومية محلية أخرى لتقديم مقترح على مجلس المدينة من أجل إنشاء شبكة مجتمعية لقدامى المحاربين وعائلاتهم وعائلات من فقدوا أقاربهم في الاعتداء الروسي على أوكرانيا، على أن تشكّل هذه الشبكة مكانًا يمكن للناس الالتقاء فيه ومناقشة التحديات التي يواجهونها، بما فيها التحديات النفسية والتحديات العملية مثل تلك المتعلقة بكيفية حماية حقوق قدامى المحاربين وحقوق عائلاتهم، التي تشمل الحق في استخدام النقل العام بشكل مجاني.

وتخطّط هايدا لتنظيم عرض مسرحي وثائقي، فهي تريد سرد قصة جندي شاب من فينيتسيا انضم إلى الجيش كمتطوّع للدفاع عن أوكرانيا ضد الاعتداء الروسي في الشرق. وقد أعطاها جد الشاب يومياته.

"لقد بدأنا التواصل مع فاعلي الخير المحليين والجهات المانحة الخاصة وكانت ردودهم إيجابية. أنا أعتبر هذا العرض طريقة جديدة لتمتين الروابط والعلاقات ضمن مدينتنا ومجتمعنا." وهي تعتقد أنّ الدعم العام لهذا النوع من المشاريع وحملات المناصرة المحلية الأخرى نيابة عن السكان المحليين يمكن أن تؤدي إل استمرارية أنشطة أوتوميدان فينيتسا أوبلاست.

بالطبع، هايدا ممتنّة للدعم المقدّم من المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية. "تمكّنّا من تحسين مهمّتنا وتوظيف زملاء وأهل اختصاص جدد، بما في ذلك محامينا ومدير الاتصالات، الذين ساعدونا على إعادة تحديد نطاق أنشطتنا وساعدونا على التخطيط للمستقبل."