#FirstPersonStories

Apply for support
A selection of #FirstPersonStories © European Endowment for Democracy
Back to #FirstPersonStories

"سمارت غوف"

21 April 2021

"سمارت غوف"

هي منظمة غير حكومية انطلقت من عاصمة الشمال اللبناني طرابلس وتَستخدم التكنولوجيا أداةً لمساءلة ومحاسبة البلديات اللبنانية وتعزيز مستويات الشفافية فيها.

يؤمن مؤسّسو هذه المنظمة غير الحكومية  بأنّ الإبداع التقني والابداع الاجتماعي توأمان، وانطلاقًا من هذا الايمان، اطلقوا مبادرة "سمارت غوڤ"  وهي مبادرة تسعى إلى تطوير أدوات تقنية مبتكرة تؤمّن الحوكمة الإلكترونية المحلية وتعزّز دور المواطن في عملية صنع القرار في البلديات.

هذه الفكرة تلبي  مطلبًا أساسيًا لآلاف المتظاهرين الشباب الذين خرجوا إلى الطرقات في لبنان في تشرين الأول / أكتوبر 2019 للمطالبة بتغييرٍ سياسيٍ جذري وبتعزيز مستويات الشفافية والمساءلة والمحاسبة. وإبان انهيار  الأوضاع على اثر انفجار مرفـأ بيروت في شهر آب/أغسطس 2020، وبنتيجة تدهور الاوضاع الاقتصادية، أصبحت هذه المطالب أكثر إلحاحًا من أكثر وقتٍ مضى.

إيهاب الحلاب، ناشط مدني ورائد أعمال ناشط في مجال المشاريع التجارية الهادفة، هو واحدٌ من مؤسسي مبادرة "سمارت غوڤ"، وهو يعتبر أنّ الحوكمة الإلكترونية هي أفضل وسيلة لتحقيق هذه المطالب، وفي إطار حديثه إلى المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية من مكاتب المنظمة، أفاد بأنّ مبادرة "سمارت غوڤ" تعمل عن كثب مع السلطات البلدية في طرابلس وسوف تطلق في القريب العاجل تطبيقًا جديدًا للجوال يؤمن خط حوار مباشر  بين المواطن والسلطات.

SmartGov big

التكنولوجيا كأداة لمكافحة الفساد وتعزيز الشفافية

ويوضح الحلاب بأنّ "التكنولوجيا تقدّم طرقًا جديدة لمكافحة الفساد وتعزيز الشفافية في المجال العام من خلال تسهيل عملية إشراك المجتمع. الحل التقني الذي نطرحه سيطرح كافة المعاملات البلدية ضمن قالبٍ رقمي فيضمن الشفافية وترشيد النفقات في آن."

يشدّد الحلاب بأن "سمارت غوڤ" توخّت تأمين سهولة الاستخدام:" كلّ من لديه هاتف ذكي أو جهاز كمبيوتر ولديه خبرة وإن بسيطة في نشر أي مضمون على منصّات التواصل الاجتماعي سيكون قادرًا على استخدام التطبيق. فلنفترض أنني مواطن وأنني لاحظت خللاً على الطريق، التطبيق سيسمح لي بأن ألتقط صورة عن الخلل وأن أحدّد موقع الخلل على الخارطة الجغرافية. وسيتيح لي أن أتابع على الشكوى حيث يكون بمقدوني أن أرى ما إذا كانت البلدية قد فتحت الشكوى وأن أواكب كافة الخطوات التي تتخذها وبالوقت الحقيقي من خلال التطبيق. في الواقع، إنّ التطبيق يتيح لجميع المواطنين الاطلاع على كافة الشكاوى العالقة التي تنظر المعالجة وليس فقط تلك التي تقدموا بها شخصيًا، وكذلك على كافة الملفات والحالات السابقة التي عالجتها البلدية".

سيقدّم التطبيق استمارات الكترونية تسمح للمواطن بأن يقدّم الطلبات على خدمات البلدية مثل الرخص والشهادات عن طريق التطبيق، وبالتالي تنخفض كمية الأعمال الورقية في البلدية.


إطلاق المشروع في بلدية طرابلس

بلدية طرابلس تؤيد المشروع بشكلٍ كبير، وقد أفاد مكتب رئيس البلدية بأن هذا المشروع هو "مشروع ضروري جدًا" فعدد كبير من المواطنين ما عادوا يثقون بالدولة وأهل السياسة، وعليه، من الضروري بمكان أن يتم بناء الجسور  بين البلدية والمجتمع المحلي.

لقد سبق أن وقّعت "سمارت غوڤ" عقودًا مع بلدياتٍ أخرى غير بلدية طرابلس.

"سمارت غوڤ" بذلت كل الجهود  لتضع حلاً تقنيًا يلبي بالفعل احتياجات البلديات والمجتمعات المحلية ويكون مستدامًا على المدى البعيد. الشق التقني ما هو إلا جزء بسيط من العملية الكلية. وهنا يوضح الحلاب "لينجح المشروع، لا بدّ له أن يأخذ بعين الاعتبار العوامل السياسية والاقتصادية، وكذلك الحواجز التنظيمية التي تقف في وجه التحوّل الرقمي. نحن من جهتنا أجرينا أبحاثًا مكثّفة ضمن إطار هذا المشروع وعملنا عن كثب مع المجتمع المدني والقطاع العام لنطلع بشكل دقيق على احتياجات المؤسسات فنطرح الحل التقني الأمثل لهذه الاحتياجات." 

حلّ تقني يستوفي مجمل الجوانب والاحتياجات التشغيلية

مؤسسو "سمارت غوڤ" يأتون من خلفياتٍ مختلفة، وقد ساعدهم هذا التنوّع على تطوير حلٍّ تقني يستوفي مجمل الجوانب التشغيلية. المدير التنفيذي للمنظمة إيهاب الحلاب وحده يتعامل مع ما يزيد عن 24 بلدية في لبنان ويفهم الاحتياجات التشغيلية في البلديات بشكلٍ عميق. زميله السيد / علي أمهز وهو مختصّص بعلم النفس المؤسسي وحائز على شهادة عملية من كلية لندن للاقتصاد.

يقول الحلاب إنّ اسم المؤسسة لم يأتِ من العدم وإنّ كل حرف من حروف اسم المبادرة له يحمل معنى محدّد: حرف "S" عن مفردة services نقصد به تقديم خدمات تلبي احتياجات المواطن والمجتمع المدني فيشاركوا الحكومة المحلية في صنع القرار، حرف "M" عن مفردة "Mobile" يشير إلى تشديدنا على اعتماد أحدث تقنيات الجوال، حرف "A" عن مفردة "Analytics" نقصد به تنفيذ التحاليل المتقدّمة لرفد عملية بلورة السياسات وتوصيل الرسائل الفردية المفيدة إلى أفراد المجتمع، وحرف "R" عن مفردة "Radical" يعني الانفتاح الجذري كوسيلة للوصول إلى أقصى درجات الشفافية والمحاسبة، وأخيرًا حرف "T" عن مفردة "Trustworthy"، نتحدثّ هنا عن الموثوقية والقصد منها هو أنّ المنظمة نطرح حلاً تقنيًا موثوقًا وآمنًا.


العمل على المستوى المحلي كبدايةٍ أولى

أفادنا الحلاب بأن الخطة هي تعميم الحل التقني على البلديات في مرحلةٍ أولى للتأكد من صوابية الفكرة، ومن ثم الانتقال إلى مستوى الحكومة الوطنية. الحلاب يرى أنّ هذا الحلّ يمكن أن يكون مفيدًا جدًا في دول شرق أوسطية أخرى كما في الدول النامية.

نحن واثقون من أنّ "سمارت غوڤ" ستبقى منظّمة غير حكومية، لا بل المنظمة غير الحكومية الوحيدة التي تركّز على الحكومة الذكية في العالم، ويقول "أنا وشركائي في تأسيس المنظمة نؤمن بأهمية هذه المسألة ونحن نعتبر أنّ التكنولوجيا يمكن أن تُحدِث تغييرًا كبيرًا في طريقة إدارة البلاد، ومن هذا المنطلق فإننا نقدّم الخدمة بشكل مجاني للحكومات."

المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية أمّنت التمويل التأسيسي الذي أتاح إطلاق منظمة "سمارت غوڤ" في شهر حزيران  / يونيو 2020 وقد أصبحت المنظمة اليوم منظّمة مسجلة رسميًا تتألف من 13 شخص، ولجنةً استشارية تضم اسماء ملفتة، وهي اليوم تستقطب اهتمامًا كبيرًا من عدة منظمات دولية باتت مقتنعة بقدرات واستدامة هذا الحل التقني. الحلاب ينظر إلى المستقبل بعينٍ إيجابية ويختم بالقول إنّ "المشروع هو بأيدٍ أمينة".

 

Stay in touch

Sign up for all the latest news, stories and events straight to your inbox.