News

Back to news

عرض تقرير المؤسسة الاوروبية من أجل الديمقراطية للعام 2019 أمام البرلمان الاوروبي

13 July 2020

قدّم المدير التنفيذي للمؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي صورةً عن التحديات التي تقف في وجه الديمقراطية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد وكذلك عرض تقرير المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية السنوي للعام 2019.

يوم أمس، وتحديدًا بتاريخ 13 تموز / يوليو 2019، عرض المدير التنفيذي للمؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية جيرزي بوميانوفسكي تقرير المؤسسة الاوروبية من أجل الديمقراطية للعام 2019 أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي التي يرأسها دايفيد ماكاليستر العضو في البرلمان الاوروبي ورئيس مجلس أمناء المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية.

أفاد بوميانوفسكي بأنّ المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية تواصل العمل عن كثب مع الناشطين في الدفاع عن الديمقراطية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، موضحًا بأنّ تنفيذي المؤسسة قد وافق على 150 منحة بقيمة 11 مليون يورو منذ بدء انتشار الفيروس، وهذا مبلغٌ كبيرٌ مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

عدّد بوميانوفسكي التحدّيات التي تقف في وجه الاعلام المستقلّ في دول الجوار الأوروبي خلال فترة الأزمة، ففي حين أصبح الاعلام المستقلّ يصل إلى جهورٍ أكبر نتيجة التعطّش للأخبار الموثوقة، إلا أنّ الإيرادات قد نضبت وبالتالي فإنّ المؤسسة الاوروبية من أجل الديمقراطية تطلع بدورٍ رئيسي في مساعدة عددٍ كبيرٍ من القنوات الاعلامية المستقلة على البقاء في هذه الظروف الصعبة.

كذلك الأمر، أوضح بوميانوفسكي أهمية الدور المطلوب من المجتمع المدني خلال هذه الفترة، إن من حيث مساءلة ومحاسبة الحكومات عن إدارتها لأزمة فيروس كورونا المستجد والتدقيق في الإحصاءات الرسمية، وإن من حيث إطلاق مبادراتٍ جديدة لمساندة المؤسسات الطبية والضعفاء وكذلك رصد المحاولات التي تبذلها الحكومات لتضييق المساحة المتاحة على الناشطين المدنيين. لفت بوميانوفسكي الانتباه إلى البعد الجندري للأزمة وتحدّث عن ارتفاع عدد حالات العنف المنزلي في عددٍ من الدول.

لفت  بوميانوفسكي  إلى مشاركة المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية في وضع كتابٍ مفتوح للدفاع عن الديمقراطية تم إطلاقه في 25 حزيران/ يونيو ووقّع عليه 500 شخص من سياسيين، وشخصيات اجتماعية، وفائزين بجائزة نوبل، ومنظّمات مناصرة للديمقراطية.

كذلك الامر، لفت بوميانوفسكي إلى ورقةٍ بعنوان " الديمقراطية العالمية وفيروس كورونا المستجد" أعدّتها المؤسسة الاوروبية من أجل الديمقراطية بمساعدة من إحدى عشرة منظّمة كبرى مناصرة للديمقراطية. تحدّد الورقة سيتم نشرها غدًا التحديات التي تقف في وجه الديمقراطية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، كما تتطرّق إلى الأمور التي اعتمدها المدافعون عن حقوق الانسان للتأقلم مع الازمة. تضع الورقة عددًا من التوصيات حول طرق مساندة الديمقراطية خلال وما بعد حائجة فيروس كورونا المستجد.

عرض بوميانوفسكي تقرير المؤسسة الاوروبية من أجل الديمقراطية للعام 2019 الذي يستعرض أعمال المؤسسة للعام 2019 ويقدّم لمحةً عن أعمال بعض شركاء المؤسسة. اضغط هنا للاطلاع على التقرير.

اضغط هنا للاطلاع على خطاب بوميانوفسكي أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي.

Stay in touch

Sign up for all the latest news, stories and events straight to your inbox.