Subscribe to our newsletter

مهمتنا

أوروبية ومستقلة

تم انشاء المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية لتعزيز القيم الأوروبية الديمقراطية والحرية. بجهد مشترك من المؤسسات في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ، تبقى المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية مؤسسة خاصة مستقلة ولها مقعد في بروكسل.

تعزيز وليس تصدير الحرية والديمقراطية

ستقوم المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية بتطوير وتشجيع "ديمقراطية متجذرة ومستدامة" في الدول التي تمر بمراحل انتقالية وفي المجتمعات التي تكافح من اجل الدمقرطة باهتمام مبدئي وليس حصري على دول الجوار الأوروبي.

لا يمكن استيراد الحرية والديمقراطية أو فرضها من الخارج. ان الملكية المحلية لا غنى عنها لادارة محرك التغيير ولضمان  ديمقراطية شاملة ومستدامة. ستبقى المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية جاهزة دائما للمساعدة في التغيير الديمقراطية انظلاقا من روح التضامن والشراكة.

مكملة وذات قيمة مضافة

المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية ستعمل بأعلى درجات المرونة والفعالية لتعكس الأوضاع، سواء الأوضاع الخاصة واحتياجات المستفيدين.  وستنعقد بشكل دوري للتشاور مع المنظمات ذات العلاقة في الاتحاد الأوروبي لتفادي الازدواجية ووضمان التناسق، ولعب دور تكميلي في كونها أداة  ذات قيمة اضافية لأدوات  الاتحاد الأوروبي والأنشطة الثنائية للدول الأعضاء.  

المؤسسة الأوروبية من اجل الديمقراطية ستعول على تجربة  التحول نحو الديمقراطية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي 

ندعم من لا دعم له

ستقدم المؤسسة الأوروبية من اجل الديمقراطية مساعداتها ل : منظمات المجتمع المدني المناصرة للديمقراطية ، الحركات والأفراد والنشطاء المؤمنيين بالتعددية الحزبية بغض النظر عن حجمهم أو وضعهم الرسمي. وستساعد المؤسسة القيادات الشبابية، والصحفيين ووسائل الاعلام المستقلة ، ان التزم المستفيدون بمبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان وكذلك اشتركوا في نبذ اللعنف. إن مؤسسات حقوق المرأة والناشطات النسويات سيكن من ضمن الفئات التي ستستقبل دعم المؤسسة ، تحقيق التوازن النوعي سيؤخذ بعين الاعتبار في قرارات التمويل.

 يمكن أن تلعب المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية دورا هاما. وذلك بعملها المباشر مع  كل المتعطشين للديمقراطية بتقديم الدعم المرن غير البيروقراطي واعتماد اجراءات تم اعدادها خصيصا لتلبية احتياجاتهم  ومطالبهم على الأرض"

كاثرين آشتون الممثل السامي للشئون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي والنائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية 

تحميل

EED Declaration of Establishment EED Statutes

مناطق عملنا

مناطق عملنا

في العام 2015، بدأت المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية بدعم الشركاء "في الدول المجاورة للجوار الأوروبي".
وهذه الدول تشمل: البحرين، تشاد، ايران، العراق، الكويت، مالي، موريتانيا، النيجر، عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، السودان، تركيا، الإمارات العربية المتحدة، كذلك، كازاخستان، قيرغيزستان، روسيا، طاجيكستان، تركمانستان، اوزبكستان.
مع بداية عام 2018، وسعت المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية نطاق عملها إلى غرب البلقان و تقبل المؤسسة طلبات الدعم القادمة من: ألبانيا والبوسنة والهرسكوالجبل الأسودوصربيا وكوسوفو وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقاً.
مستقبلاً، واعتماداً على التمويل المتاح، من المتوقع ان تنظر المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية في الطلبات المقدمة من دول أخرى.
 

اللجنة التنفيذية و مجلس المحافظين

مجلس المحافظين

Petras AUŠTREVIČIUS

Petras AUŠTREVIČIUS

الرئيس 

عضو في البرلمان الأوروبي

المار بروك

المار بروك

الرئيس 

عضو في البرلمان الأوروبي

ساندرا بريكا

ساندرا بريكا

خبيرة مجتمع مدني 

Andrzej GRZYB

Andrzej GRZYB

عضو في البرلمان الأوروبي

Cristian Dan PREDA

Cristian Dan PREDA

عضو في البرلمان الأوروبي

Cristian Dan PREDA (copy)

Cristian Dan PREDA (copy)

عضو في البرلمان الأوروبي

Pavol DEMES

Pavol DEMES

خبراء المجتمع المدني

Pier Antonio PANZERI

Pier Antonio PANZERI

عضو في البرلمان الأوروبي

ألكسندر جراف لامبسدروف

ألكسندر جراف لامبسدروف

عضو في البرلمان الأوروبي

ليزبيث بيلجارد

ليزبيث بيلجارد

خبيرة مجتمع مدني 

Knut FLECKENSTEIN

Knut FLECKENSTEIN

عضو في البرلمان الأوروبي

Mark DEMESMAEKER

Mark DEMESMAEKER

عضو في البرلمان الأوروبي

Reinhard BÜTIKOFER

Reinhard BÜTIKOFER

عضو في البرلمان الأوروبي

  • النمسا
  • بلجيكا
  • بلغاريا
  • كرواتيا
  • قبرص
  • الجمهورية التشيكية
  • الدنمارك
  • استونيا
  • فنلندا
  • فرنسا
  • ألمانيا
  • يونان
  • هنغاريا
  • ايرلندا
  • إيطاليا
  • لاتفيا
  • ليتوانيا
  • لوكسمبورغ
  • مالطا
  • هولندا
  • النرويج
  • بولندا
  • البرتغال
  • رومانيا
  • سلوفاكيا
  • سلوفينيا
  • إسبانيا
  • السويد
  • سويسرا
  • المملكة المتحدة
  • الاتحاد الأوروبي

 

 

الكسندر جراف لامبسدروف

الكسندر جراف لامبسدروف

الرئيس، عضو البرلمان الأوروبي

شغل ألكسندر جراف لامبسدروف منصب عضو في البرلمان الأوروبي منذ العام 2004، وهو نائب رئيس حزب ومجموعة تحالف الليبيراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا كما أنه الرئيس المؤسس للمنتدى الليرالي الأوروبي. ويشغل لامبسدروف ايضا منصب عضو في الحزب الديمقراطي الألماني اللجان التنفيذية في الدولة الاتحادية شمال الراين وستفاليا وعلى مستوى بون المحلي.  كان رئيس المراقبين لبعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات  الى ليبيا في العام 2012،الى غينيا في العام 2010 وبنجلاديش في العامين  2006/2008 والى كينيا في العام 2007

قبل أن يصبح عضوا في البرلمان الأوروبي عمل لامبسدروف في الدائرة السياسية لوزراة الخارجية الألمانية في برلين وفي السفارة الألمانية في واشنطن العاصمة ، كما شغل منصب مدير مكتب الوزير السابق د. كلاوس كينكل في البوندستاغ في برلين وموظف في مكتب سياسات التخطيط في وزارة الخارجية الألمانية في بون.

،  لامبسدروف حاصل على درجة الماجستير في التاريخ، التدريب الديبلوماسي ،و درحة الماجستير في الخدمات الخارجية من جامعة جورج تاون في واشنطن كما أنه حاصل على درجة البكالوريوس المعادلة في التاريخ والعلوم السايسية والقانون العام من جامعة بون. 

(لقراءة المزيد ) 

 

ساندرا بريكا

ساندرا بريكا

خبيرة مجتمع مدني

عينت ساندرا بريكا نائب الرئيس في روبرت بوش ستيفتنج في ابريل 2013. في هذا الموقع شغلت منصف رئيس مكتب تمثيل برلين وبحكم كيونتها فقد تراست التنسيق مع القطاع الخاص والعام  في برلين. وشملت مهامها برامج العلاقات الدولية مع الدول الخارجية . وقد التحقت بالمؤسسة كمدير برامج في يناير 2001. وكمديرة لمكتب برلين من العام 2006- 2013 تولت مسئولية البرامج التي تعنى بجنوب شرق اوروبا والعلاقات عبر الاطلسي والهند والقضايا العالمية .

وقد عملت ساندرا بريكا سابقا كمديرة برامج في جنوب شرق أوروبا وعلى قضايا العلاقات الأطلسية في معهد سبن في برلين بعد  وظيفة لها في المجلس الأمريكي لقضايا ألمانيا في مدينة نيويورك .   وتنتسب للعديد من المؤسسات الدولية .

بعد دراستها في ألمانيا ، فرنسا و الولايات المتحدة، استطاعت أن تحصل على درجة الماجستير من جامعة كلومبيا في نيويورك. كما كانت تعمل زميلا في جامعة ييل في العام 2008.

ليزبيث بيلجارد

ليزبيث بيلجارد

نائب الرئيس 

خبيرة مجمتع مدني 

ليزبيث بيلجارد مؤسسة  بيلجارد للاستشارات والتي تقدم استشارات فنية، ادارية  واستشارات استراتيجية في الشئون الخارجية في حالة النزاعات والدول الهشة . بيلجارد لديها 18 عاما من الخبرة في المجتمع المدني كونها عملت مديرة للعديد من المؤسسات والبرامج  الانسانية في آسيا، افريقيا ، البلقان، القوقاز والشرق الأوسط 

 ترأست حديثا دائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في كفينفو احدى المؤسسات الدنماركية المستقلة الرائدة والتي تعمل على قضايا النوع (الجندر) المساواة والتنوع.   ساهمت في تنمية علاقة استراتيجية رائدة بين الدنمارك ومنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، من خلال عملها مع ما يزيد عن 90 شريكا لتمكين النساء من المشاركة الاقتصادية والسياسية في المنطقة . في القترة 2005-2011 ترأست بيلجارد  برامج الدعم الفني في المجلس النرويجي لللاجئين وأسست برنامج مراقبة الجودة فيه.

عملت بيلجارد في العديد من لجان الأمم المتحدة/ الاتحاد الأوروبي/ والمنظمات غير الحكومية  على قضايا التنمية وتنسيق المساعدات الانسانية، التناغم والشفافية كما وكانت عضوا في الوفد الدنماركي عام 2013  لمفوضية الأمم المتحد  لأوضاع المرأة وعضو في مجلس المساعدات الدنماركي.

درست بيلجارد الانجليزية والبلاغة مع تركيز على موضوع مفاوضات السلام الدولية في جامعة كوبنهاجن، وعملت كمتحدث دائم في المعاهد السياسية والأكاديمية بما فيها مدرسة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في اوبرميرجاو بألمانيا و جامعة البورغ في الدنمارك.

باول ديميس

باول ديميس

خبير مجتمع مدني 

باول ديميس هو رئيس منظمة غير حكومية معترف بها دوليا في براتسلافا. بعد التغيرات الديمقراطية في العام 1989 شغل منصف المدير التنفيذي في الوكالة السلوفاكية للمعلومات الأكاديمية _مركز خدمات القطاع الثالث، واحدة من المنظمات غير الحكومية الرائدة في البلاد في ذلك الوقت. كما شغل منصب وزير العلاقات السياسية (1991 - 92) ومستشارا للسياسة الخارجية لرئيس جمهورية سلوفاكيا(1993 - 97)  بعد 10 سنوات من كونة مديرا لوسط وشرق أوروبا في صندوق مارشال الألماني في الولايات المتحدة  (2000 -10)  يشغل ديميس حاليا منصب زميل غير مقيم في المؤسسة كما ويعمل مستشارا لوزارة الشئون الخارجية والأوروبية السلوفاكية.

قبل دخوله مجال العمل العام بعد الثورة المخملية، عمل ديميس باحثا في مجال الطب الحيوي في جامعة كومينيوس في براتسلافا، كما أنه خريج جامعة تشارلز في براغ وكان زميل باحث في السياسة العامة في مركز وودرو ويلسون في واشنطن العاصمة عام 1999.

ألف ديميس عددا هائلا من المنشورات عن الديمقراطية  و المجتمع المدني وتم منحه جائزتين ، جائزة   الاتحاد الأوروبي - الولايات المتحدة الأمريكية عن الديمقراطية والمجتمع المدني وجائزة الوكالة الأمريكية للتنمية عن الديمقراطية والحكم .

خوسيه ماريا مورييل

خوسيه ماريا مورييل

عمل خوسيه ماريا مورييل في السلك الديبلوماسي الإسباني منذ سنة 1990. بعد توليه مناصب في البعثة الدائمة لإسبانيا في الاتحاد الأوروبي وفي السفارات الإسبانية في الولايات المتحدة وكندا، يشغل مورييل حالياً منصب سفير متجوّل لحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإسبانية.

كذلك، كان مورييل قنصلاً عاماً لإسبانيا في هانوفر، ألمانيا. أثناء عمله مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي، كان مستشاراً في محكمة العدل الأوروبية وترأس فريق العدل والأمن وحقوق الإنسان في البعثة الأوروبية إلى الولايات المتحدة، كما كان مستشاراً لمكتب رئيس الحكومة الإسبانية للعلاقات الثنائية في أوروبا والشؤون الأوروبية.

إضافة إلى مهنته الديبلوماسية، يدرّس مورييل الشؤون الأوروبية وحقوق الإنسان ومواد أخرى في كلية الديبلوماسية الإسبانية ومؤسسات أخرى في مدريد. مورييل حائز على إجازة في القانون من جامعة قرطبة وماجستير في الدراسات العليا القانونية الأوروبية من كلية أوروبا. وقد قام بنشر عدة مقالات وكتب تركّز بشكل أساسي على الشؤون الأوروبية.

ماريا ليجور

ماريا ليجور

قبل أن تشغل منصبها كسفيرة لرومانيا لدي كندا ، عملت ليجور كسفيرة متجولة ومبعوثا خاصا لتعزيز الديمقراطية.

بين عامي  2006 و 2011 كانت سفيرة بلادها في مملكة أسبانيا وممثلا دائما لدى منظمة السياحة العالمية. 

عملت لفترة وجيزة في منصب الأمين العام لوزارة الخارجية في رومانيا وفي الفترة الواقعة بين عامي 2003 و 2006 كانت المدير العام للشئون الأوروبية (الاتحاد الأوروبي والعلاقات الثنائية ) .

كونها ديبلوماسية منذ العام 1996، عملت في بعثة رومانيا في الاتحاد الأوروبي (1998 - 2002)، وفي السفارة  في لوكسومبورح (199)، وفي بوخارست،. واكتسبت خبرة في البرلمان الأوروبي ومجلس أوروبا. 

حصلت ماريا ليجور على درجة الماجستير من كلية أوروبا في بروج، ودبلوم الدراسات المتقدمة في في العلوم السياسية من الجامعة الحرة في بروكسل. واشتمل تدريبها على دراسات في المعهد الأوروبي في جامعة جينيف، وبرامج مثل "ادارة وتشكيل التغيير في مجتمع المعلومات" من جون كنيدي للعلوم الحكومية  بجامعة هارفارد ومشروع الكوكاليس في أثينا. وتخصصت في العلاقات الدولية في الكلية الوطنية للعلوم السياسية والدراسات الادارية ، في رومانيا   بعد تخرجها من جامعة البوليتيكنيك في بوخارست عام 1990 

 

 

 

جيرزي بوميانواسكي

جيرزي بوميانواسكي

تسلم جيرزي بوميانواسكي قيادة المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية بعد عامين على شغله منصب نائب وزير الخارجية في بولندا. ومن مواقفه الأخيرة أنه قام مع أخرين  بتنسيق السياسة  البولندية الخارجية في مجال الدمقرطة ، والذي اشتمل تدشين المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية كمبادرة رائدة للرئاسة البولندية للاتحاد الأوروبي في العام 2011.

كمدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للشراكة من أجل الحوكمة الديمقراطية (2008 - 2011) دم بوميانواسكي الدول غير المستقرة بفعل النزاعات المسحلة أو الكوارث الطبيعية.  تبع هذا اطلاقه لبرنامج المساعدات البولندية (2006 - 08) وعمل كمديرا عاما للخدمات الخارجية البولندية في الفترة (2005-06) . 

بدأ بوميانواسكي حياته المهنية كموظف حكومي في العام 1990 بعد وقت قصير من انهيار الشيوعية،  أولا  في وزراة التعليم ثم وزارة الشئون الخارجية. وبعد تسلمه منصب مسئول العلاقات مع آسيا، الشرق الأوسط وأفريقيا، كان سفيرا في اليابان في الفترة 1997  2002. 

 مند العام 1980 -89 كان بوميانواسكي عضوا نشيطا في المعارضة الديمقراطية البولندية. وقد كان عضو مجلس ادارة المؤسسة الطلابية المستقلة وعضو مؤسس لدار نشر مستقلة خلال دراسته لعلم الاجتماع في جامعة وارسو.

كرس بوميانواسكي وقت فراغه لادارة الاتحاد البولندي ايكيدو والذي يترأسه الآن كما أنه مؤسس مركز .وارسو للرياضات اليابانية 

(لقراة المزيد)

الجهات المانحة

  • بلجيكا
  • بلغاريا
  • الجمهورية التشيكية
  • قبرص
  • الدنمارك
  • استونيا
  • فنلندا
  • ألمانيا
  • هنغاريا
  • لاتفيا
  • ليتوانيا
  • لوكسمبورغ
  • هولندا
  • النرويج
  • بولندا
  • رومانيا
  • سلوفاكيا
  • إسبانيا
  • السويد
  • سويسرا
  • المملكة المتحدة
  • الاتحاد الأوروبي
العودة للأعلى
website security

الدخول إلى منطقة الأعضاء